ضبط استنادي

في علم المعلومات، الضبط الاستنادي[1] يساعد في التحديد بدقة و من دون شك أشخاص، أشياء أو مفاهيم. الشكل المعتمد يرسّم، أي يضبط بالسند و من هنا المصطلح العربي. من جهة أخرى هي عملية لتنسيق وترتيب الفهارس المكتبية.

أصول ومبادئ

تواجه المكتبات مشاكل عويصة لفهرسة وترتيب المؤلفات والوثائق والمؤلفين. هذا ويمكن إيجاد استخدام أسماء مستعارة وأسماء وألقاب قد تكون مكتوبة بطرق مختلفة من خلال المطبوعات المختلفة واللغات المختلفة.

أهداف الضبط الاستنادي:

  • يساعد على ضبط الواقع لظهر دائما على نفس الشكل.
  • يجنب إعطاء نفس التسمية إلى شخصين أو مكانين.

لهذه الأسباب، خرجت للوجود قائمة الضبط الإستنادي. حسب مقتضى الحال، من الممكن خلق طرق جديدة للضبط الإستناي، مع احترام المعايير التي تشير إلى شكل المتابعة (مثل الاسم والاسم الأول (تاريخ الميلاد، تاريخ وفاة))، و تعهد القائمة لهيئة للمتابعة، حيث فقط العاملين في هذه المنظمة يمكنهم تعديل القائمة، على العكس من قائمة الفهارس.

En otros idiomas
azərbaycanca: Normativ yoxlama
Deutsch: Normdatei
Esperanto: Norma datumaro
日本語: 典拠管理
한국어: 전거 통제
Bahasa Melayu: Kawalan kewibawaan
norsk nynorsk: Autoritetsdata
srpskohrvatski / српскохрватски: Normativna kontrola
Simple English: Authority control
slovenščina: Normativna kontrola
中文: 權威控制
Bân-lâm-gú: Sìn-kù khòng-chè