سيف النار

سيف النار
北斗の拳
قبضة نجمة الشمال
سيف النار

نوعفنون قتالية
مانغا
كاتببرونسون
رسامتيتسو هارا
مجلةشونن جمب
ناشرشويشا
الإصدار الأصلي1983 – 1988
أنمي تلفزيوني
مخرجتويو أشيدا
ستوديوتوي أنيميشن
العرض الأصلي4 أكتوبر 1984 – 5 مارس 1988
عدد المواسم2
عدد الحلقات152
دبلجة عربية
دبلجةمركز الزهرة
بث عربيسبيس باور , سبيس تون
عدد الحلقات المدبلجة54
تتسو هارا

قبضة نجم الشمال (باليابانية: 北斗の拳) وتنطق (هوكتو نو كين) (بالإنجليزية: Fist of the North Star) ، وسمى في الدبلجة العربية سيف النار، هي سلسلة مانغا يابانية من تأليف برونسون ورسوم تتسو هارا وأقتبست إلى سلسلة أنمي.[1][2][3]

القصة

في سنة 199X اندلعت حرب نووية دمرت معظم أنحاء الكرة الأرضية، وانعدمت الحياة تقريباً على سطح الأرض، فماتت النباتات وجفت المياه في المحيطات، لتصير الأرض صحراء لا حياة فيها، وصار الطعام والماء، العملة الوحيدة للشراء، فلم تعد هناك قيمة للمال. وفي هذا العالم المضطرب، سيطرت عصابات كبيرة على ما تبقى من حياة، بما في ذلك البشر أنفسهم، وصار قادة هذه العصابات حكاماً للبلاد التي يسيطرون عليها بالقوة.

تبدأ رحلة كينشيرو في القصة، عندما تتعرض له مجموعة من رجال (زد) أحد قادة العصابات، فيقتلهم بأسلوب غريب، إذ يموتون بانفجار أجسامهم بعد فترة من تعرضهم لهجومه. وفيما يكمل بحثه عن الماء، يقع في الأسر على يد قوة حراسة القرية، ويوضع في السجن مع لص اسمه باتو، وتكون في حراسة السجن فتاة يتيمة اسمها لين، تحضر له ماءً وطعاما.

يخبر باتو كينشيرو، أن لين لا تستطيع أن تتكلم، لأنها تعرضت إلى صدمة نفسية قوية، عندما رأت مقتل أبويها أمام عينيها. فيطبق كين عليها علاجاً من فن نجم الشمال ويتركها. تتعرض القرية بعد قليل لهجوم عصابة زد، فيأتي رجل ليخبر لين أن عليها أن تقاتل أيضاً، فتذهب وتترك المفتاح أمام باب الزنزانة. فيقول باتو إن لين ستُقْتَل لأن زد لا يفرق بين رجل وامرأة وشيخ. ينطلق سيف إلى ساحة السجن بعد أن حطم بابه، وهناك تتكلم لين وهي على وشك أن تموت في يد (زد). يقاتل كين زد ويقضي عليه وعلى رجاله بأسلوب فن نجم الشمال. يترك كين القرية خوفاً على أهلها، فيتبعه كل من باتو ولين، ويرافقاه في رحلة البحث عن (شين) الملك الذي تتبع له عصابات كثيرة بما فيها عصابة زد.

En otros idiomas